مدة الفيديو | 09:22

لما جبريل والتطريز من الهواية إلى الاحتراف - سيرة مبدع

ومضةٌ خاطفة مرت عليها، لكنها كانت كافية لتحترفَ ما تحبُه. صحيحٌ أنها كانت قد مارست التطريزَ التقليدي كهواية، وأنتجت أثواباً وقطعاً تراثية، نالت إعجابَ كل من شاهدها، غير أن وفاةَ والدتِها وشعورِها بالفراغ، وضعها في طريقِ الاحتراف، فأصبحت تُنتجُ البراويزَ وقطعَ الأثاثِ المطرز.. انضمت إلى جمعية صناع الحرف التقليدية، وأخذت تطور من مهاراتها، وتحقق نجاحاتٍ متواصلة، كان آخرُها مشاركتُها بمعيةِ عددٍ من زملائِها في الجمعيةِ، في معرِض حكايةِ فن. هي المبدعة صاحبةُ الموهبة، لما جبريل.

فيديوهات ذات صلة

منع استيراد الحليب طويل الأمد ‏‏‏- ‏‏أصل الحكاية‏‏‏ ‏‏
جود جويحان تغطي مبادرة "Accessible Jordan" لمساعدة ذوي الإعاقة- حافة النص ‏‏- هذا الصباح
بثينة أبو البندورة ‏- ‏‏مسرح الدمى المتحركة .. عالم جميل من دون قيود - سيرة مبدع
مجهولو النسب .. مواطنون في انتظار الاعتراف بهم - غريب وقريب
العقيد باسم الخرابشة ‏‏‏- حملة على استخدام الهاتف النقال أثناء القيادة‏‏‏ - أصل الحكاية
أربعة ألاف شكوى يوميا لمركز السيطرة والشكاوى الموحدة - قضية الأسبوع
ما هي قصة محمد صلاح واللامبالاة؟ - Online
جامعة القدس تعيد ترميم خان تنكز المملوكي في البلدة القديمة

الأكثر شيوعاً

تصنيفات

منوعات

مسلسلات

ديني

برامجنا المباشرة

البرامج

أردني

شبابي